المخابرات المصرية والأميركية تساندان الرياض بهجوم الحديدة

0
52

قال موقع إنتلجنس أونلاين إن واشنطن والقاهرة تساعدان الرياض في العملية العسكرية بالحديدة غربي اليمن، في حين نفت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أي مشاركة لها في هذه العملية.

وأوضح الموقع المعني بالشؤون الاستخبارية أن المخابرات المصرية والأميركية تساعدان بشكل فاعل العملية العسكرية الكبيرة التي تقودها السعودية والإمارات لاستعادة أهم ميناء غربي البلاد من الحوثيين.

وأضاف الموقع أن أحمد صالح نجل الرئيس الراحل علي عبد الله صالح سيجتمع قريبا مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، وذلك لبحث انتقال السلطة من الرئيس الحالي عبد ربه منصور هادي إلى أحمد صالح.

ولكن البنتاغون أكد اليوم الخميس أن الولايات المتحدة لا تدعم بشكل مباشر العملية العسكرية للتحالف الإماراتي السعودي في ميناء الحديدة.

وقال المتحدث باسم البنتاغون الجنرال أدريان غالاوي إن واشنطن لا تقود أو تشارك في العمليات العسكرية الجارية ضد الحوثيين، وشدد على أهمية الميناء في إيصال المساعدات لتخفيف معاناة اليمنيين.

وأضاف أن وزير الدفاع جيمس ماتيس يدعم جهود المبعوث الدولي إلى اليمن مارتن غريفيث لجمع الأطراف اليمنية حول طاولة المفاوضات.

تأتي هذه التصريحات في اليوم الثاني من العملية العسكرية التي أطلقها التحالف سعيا للاستيلاء على ميناء الحديدة، الذي تقول الرياض وأبو ظبي إن الحوثيين يهرّبون عبره أسلحة من إيران.

وكان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو قال الاثنين الماضي إن بلاده تتابع من كثب التطورات في الحديدة، متجنبا إبداء معارضة واضحة لاقتحام المدينة.

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.