مراقب فلسطين: مشروع القرار الأميركي لإدانة حماس يستهدف شعبنا بأسره

0
25

قال مراقب فلسطين لدى الأمم المتحدة السفير رياض منصور إن مشروع القرار -الذي تستعد الولايات المتحدة لطرحه للتصويت بشأن إدانة حركة المقاومة الإسلامية (حماس)- يستهدف الشعب الفلسطيني بأسره.

واعتبر أن واشنطن تستهدف من طرح مشروع قرارها إدانة الشعب الفلسطيني، والالتفاف على حقوقه وبينها حق تقرير المصير وإقامة دولة فلسطينية على حدود الخامس من يونيو/حزيران 1967 عاصمتها القدس الشرقية.

وقلل السفير في الوقت نفسه من أهمية مشروع القرار الأميركي، ورجح أن يحصل مشروع القرار الأميركي على ثلاثة أصوات أو صوتين (إسرائيل والولايات المتحدة) “إلى جانب مجموعة صغيرة من الدول لا تزيد عن ستة” على حد قوله.

ويتوقع أن يُصوت على مشروع القرار الأميركي يوم الجمعة أو الاثنين المقبلين في حال أصرت واشنطن على طرحه للتصويت.

ويطالب مشروع القرار الأميركي بإدانة “الهجمات الصاروخية لحماس ضد إسرائيل، وتشجيعها على العنف”. كما يدعو إلى “وضع حد لجميع الأعمال الاستفزازية لحماس والفصائل الأخرى ولأحداث العنف” وفق ما ورد في نص المشروع.

وأوضح منصور بتصريحاته أنه “خلال الأيام الماضية حصل 13 قرارا في لجان الجمعية العامة على إجماع الدول الأعضاء” كلها مؤيدة لحقوق الشعب الفلسطيني، مضيفا أن مشروع قرار واشنطن استكمال لاعترافها بالقدس عاصمة لإسرائيل وبوقف المساعدات لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا).

وتبنت الجمعية العامة للأمم المتحدة قبل أيام بأغلبية كبيرة ثمانية قرارات ضد إسرائيل، منها سبعة لصالح فلسطين تؤكد حقوق شعبها، في حين تعلق القرار الثامن بضرورة انسحاب تل أبيب من هضبة الجولان التي احتلتها عام 1967.

وأكدت الجمعية الأممية في قرارها ضرورة تقديم المساعدة الدولية للفلسطينيين، وضمان حقوق النازحين. وشددت على أهمية دور أونروا بالنسبة للاجئين، وضرورة حماية ممتلكات الشعب الفلسطيني.

المصدر : وكالات

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.