مساعٍ أممية بالحديدة والتحالف يتراجع بمحيط المطار

0
39

في إطار المساعي الأممية لاحتواء معركة الحديدة التي تشنها قوات يمنية مدعومة بالتحالف العسكري الإماراتي السعودي، وصل مبعوث الأمم المتحدة لليمن مارتن غريفيث إلى العاصمة صنعاء، بينما تواصلت المعارك العنيفة في محيط مطار الحديدة.

ولم يُدلِ المبعوث الأممي بتصريحات للصحافة عند وصوله مطار صنعاء؛ لكن مصادر سياسية قالت إنه سيُجري مباحثات مع قادة جماعة الحوثي من أجل وقف معركة الحديدة.

وتزامن وصول المبعوث الدولي إلى صنعاء مع احتدام المعارك في محيط مطار الحديدة، حيث تحاول القوات اليمنية المدعومة إماراتيا التقدم للسيطرة على المطار، وسط مقاومة شرسة من الحوثيين.

وقال الصحفي اليمني كامل المعمري الموجود في الحديدة إن القوات اليمنية والإماراتية تراجعت اليوم عن المواقع التي سيطرت عليها في محيط مطار الحديدة، بعد أن شنت قوات الحوثي هجمات التفافية، وإن المعارك العنيفة بين الطرفين ما زالت بين كرّ وفر.

وقالت مصادر للجزيرة إن طائرات إماراتية شنت غارات كثيفة على مواقع للحوثيين في المدينة، مشيرة إلى سقوط قتلى وجرحى من الطرفين خلال المواجهات.

وكان مصدر طبي قال للجزيرة إن قتلى مدنيين، بينهم امرأتان، سقطوا في المعارك الدائرة بقرية منظر (جنوب مدينة الحديدة).

وسبق أن نقلت رويترز عن المركز الإعلامي للجيش اليمني استعادة مطار الحديدة (غربي اليمن)، في وقت يحرز فيه التحالف الذي تقوده السعودية والإمارات تقدما سريعا في المدينة الساحلية.

وأكد المركز الإعلامي بدء عمليات تطهير الألغام التي زرعها الحوثيون في المطار حيث كانوا يتحصنون.

في المقابل، أعلنت جماعة الحوثي أن مقاتليها تمكنوا من تدمير عشرين آلية، وألحقوا خسائر فادحة بالقوات الحكومية والتحالف.

ويسعى التحالف العسكري الذي تقوده السعودية والإمارات إلى السيطرة على الحديدة ومينائها من الحوثيين، عبر دعمه لقوات يمنية، ويقول التحالف إن الحوثيين يستغلون ميناء المدينة للتزود بأسلحة إيرانية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.